ندوة حول "الهجرة والتشغيل" بالعاصمة الإسبانية مدريد


بلاغ صحفي

المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يشارك في ندوة حول "الهجرة والتشغيل" بالعاصمة الإسبانية مدريد




نظّم كل من المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي بالمملكة المغربية، والمجلس الاقتصادي والاجتماعي بالمملكة الإسبانية، يوم 7  سبتمبر 2015 في العاصمة مدريد، ندوة مشتركة في موضوع: "الهجرة والتشغيل".



 

وقدْ شارك في أشغال هذه الندوة، التي تندرج في إطار التعاون الثنائي بين المؤسّستين، إلى جانب رئيسيْ المجلسيْن، أعضاءٌ يمثلون مختلف الفئات داخل المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي المغربيّ، من بينهم السيد لحسن أولحاج عن فئة الخبراء، والسيّد خليل بنسامي عن فئة النقابات.


بهذه المناسبة، أشادَ السيّد ماركوس بينيا، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي الإسباني، بالعلاقات الثنائية الجيدة التي تميّز المغرب وإسبانيا، وبالتعاون الوثيق بين البلديْن، وهو التعاون الذي مكّن من العمل على تدبير المشاكل المتعلقة بتدفّق الهجرة بكيفية منسّقة وفعالة، ويشكل بالتالي نموذجا للتعاون الثنائي في هذا الشّأن. وبعد إشارته إلى أنّ تدفق الهجرة من المغرب في اتجاه إسبانيا قد تراجع بصورة ملموسة، أكّد السيد بينيا بأنّ هذا المشكل لمْ يعد اليوم سوى ظاهرة ثانوية.


من جهته، أوضح السيد نزار بركة، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي بالمغرب، أنّ هذا التراجع يعود في حقيقته إلى التعاون الثنائّي بين البلدين، ويعود على وجه الخصوص إلى الجهود التي تبذلها بلادنا بفضْل نهجه سياسة مندمجة لتعزيز استقراره، وترسيخ انخراطه الديمقراطي تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.


 كما أشارَ السيد نزار بركة إلى كوْن الإصلاحات والسياسات العموميّة التي انخرط فيها المغرب، والتي تسعى إلى الحفاظ على مستوى نمو مستقرّ، وإلى خلق فرص الشغل، وتطوير أقطاب تنافسية جهوية، وتحْسين الدخل الفرديّ، إضافة إلى استراتيجيات مكافحة الفقر، ومختلف العمليات التي تمّت في إطار المبادرة الوطنية للتنْمية البشرية، الرّامية إلى الحدّ من الفقر، والهشاشة، والإقصاء الاجتماعي، قد مكّنت من تخفيض نسبة الفقر إلى حدود النصف خلال السنوات العشر الأخيرة.


 وأضاف رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي أنّ المغرب، الذي أصبحَ بدوره بلد عبور وإقامة في الوقت نفسه،  قد أعدّ في هذا الشأن "استراتيجية وطنية حول الهجرة واللجوء" تهدف إلى ضمان إدماج أفضل للمهاجرين، وإلى إطلاق عمليّة استثنائية لتسوية أوضاعهم القانونية. علاوة على أن المملكة المغربية تقدّم اليوم دعمها لبلدان جنوب الصحراء في إطار منطق يقوم على التنمية المشتركة، ويجسّد الرؤية المَلَكية للشراكة بين بلدان جنوب- جنوب.


كما شدد السيد نزار بركة على أهمية منطق الشراكة للتصدي لظاهرة الهجرة، داعيا إلى تعزيزِ الرؤية المندمجة في إطار التعاون الثنائي، وإلى إعطاء دينامية جديدة للاتحاد من أجل المتوسط.


إلى ذلك، اتفق المجلسان على تنظيم ورشة عمل مشترَكَة خلال شهر نونبر 2015 في الرباط، حول "الجهوية المتقدمة: تجارب مشتركة".

 
 
أنتم و المجلس
إن الوضع الاقتصادي و الاجتماعي الحالي ببلادنا يحتم علينا ...

تتمة

مستجدات
انعقاد الدورة الاستثنائية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي و...

تتمة

آراء
يعتبر المجلس الاقتصادي و الاجتماعي هيئة استشارية تم

تتمة

بلاغات صحفية
تجديد أجهزة المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي

تتمة