عن المجلس

 

المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي مؤسسة دستورية مستقلة تم تنصيبها من طرف جلالة الملك محمد السادس يوم 21 فبراير 2011. ويضطلع المجلس بمهام استشارية حول الاختيارات التنموية الكبرى، والسياسات العمومية في الميادين الاقتصادية والاجتماعية والتنمية المستدامة والجهوية المتقدمة.

وتتجلى نجاعة الآراء والاقتراحات والدراسات في تعدد الحساسيات والتجارب السوسيو مهنية لمكوناته. كما يرتكز على منهجية تشاركية تقوم على الإنصات والنقاش والتقريب بين وجهات نظر مختلف مكونات المجتمع والقوى الحية للبلاد.

من أجل إنجاز مهامه، يعتمد المجلس على مقاربة شمولية ويفضل المواضيع ذات الطابع الأفقي ويشجع على الجرأة والإبداع في إنتاج آرائه واقتراحاته.

كما أن التركيبة المتعددة لمكونات المجلس تعزز مكانته كفاعل مرجعي لتنزيل مبادئ:

         إشراك جميع القوى الحية للبلاد في إعداد السياسات العمومية وتعزيزها؛

         الحوار في خدمة اتخاذ القرار وتعزيز ممارسات الديمقراطية التشاركية اللازمة لمواصلة دينامية الإصلاح في بلدنا؛

         التقريب بين وجهات نظر الفرقاء الاقتصاديين والاجتماعيين والمجتمع المدني المنظم في أفق إرساء ميثاق اجتماعي مدمج لكل المواطنات والمواطنين.